الكُحل

الكُحْل

 

على مرّ العصور، كان ولا يزال سرّ جمال المرأة في عيونها وتكحيلهما. وبالرغم من أن طرق وضع الكحل تختلف بين امرأة وأخرى وبين بلد وآخر، إلا أن عنوان جمال عيون المرأة العربية هو الكحل الذي لا تستغني عنه أي سيدة.

ما هو الكحل؟

الكحل العربي يستخرج من حجر الإِثْمِد (يسمى بعنصر الأنتيمون) الذي يطحن ليستخدم مسحوقه للتكحيل. وأفضل نوع من هذا الحجر يؤتى به من بلاد الحجاز، وأيضا من أصفهان كما يوجد منه في المغرب، وكان يستخدم في كافة وصفات علاج العين لدى الفراعنة.

والإثمد الجيد هو ذلك الذي يتفتت بسرعة وفي فتاته بصيص، وداخله أملس ليس فيه شي من الأوساخ، وهو معدن لامع ذو تركيب رقائقي بلون أبيض فضي عندما يكون نقيّاً وبلون سنجابي عندما يكون مرتبطاً وعندما يفرك بين الأصابع ينشر رائحة واضحة. يعود تاريخ استخدام الكحل إلى العصر البرونزي أي حوالي العام 3500 قبل الميلاد، كما كان معروفا لدى الفراعنة.

فوائده ومزاياه

١- لتقوية البصر وجلاء الغشاوة من العين، وتنظيفها وتطهيرها. قال ابن سينا عن الإثمد أنه يحفظ صحة العين ويذهب وسخ قروحها، وقد جاء في السنَّة النبوية أحاديث صحيحة أن النبي صلى الله عليه وسلم استخدم الكحل، وحثَّ على التكحل بالإثمد لمزاياه ومن ذلك:

عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهماَ قال: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : (إِنَّ خَيْرَ أَكْحَالِكُمُ الْإِثْمِدُ يَجْلُو الْبَصَرَ وَيُنْبِتُ الشَّعْرَ) رواه أبو داود (3878) والنسائي (5113) وابن ماجه (3497) ، وصححه الألباني في "صحيح أبي داود" .

ومن فوائده أنه يؤثّر ايجاباً في قتل الجراثيم وتستعمل مركباته في معالجة اللشمانيا كما أنه يؤثر على شعرالبشرة فيكون سببا في نموها، لذا تستخدم بعض مركباته مثل البوتاسيوم لمعالجة بعض حالات الصلع وهذه الفائدة في إنبات الشعر تنفع العين أيضا لانها تساعد على نمو الأهداب التي تحفظ العين وتزيد جماله

٢- اكتحال للجمال ،الزينة، وهذا الشائع الآن بين الفتيات والنساء.

 

 

 

 

 

 

 

الكحل الشعبي وأضراره

يقصد بالكحل الشعبي هو الكحل المتعارف عليه والموجود في الأسواق حاليا، وهذا النوع من الكحل يندر احتواؤه على الإثمد كما أوضحت الدراسة اتي قمنا بها في الثمانينات في مستشفى الملك خالد التخصصي للعيون وتم نشر نتائجها العلمية في المجلات الطبية، بل وجد أنه يحتوي على نسبة كبيرة من الرصاص حيث تتراوح النسبة في بعض أنواع الكحل بين 85 و100 في كل غرام من الكحل. كذلك تكثر فيه الشوائب المعدنية الأخرى مثل الحديد والمنجنيز والألمنيوم والزنك وأملاح البوتاسيوم وغيره، وأوضح الأطباء أن هذه النسبة من الرصاص تضر بالعيون وخصوصا عند الأطفال بعد أن تبين وجود علاقة بين استخدام الكحل وتسمم الرصاص عند الأطفال، وما يسببه من اعتلالات دماغية مشيرين إلى أن مثل هذه الإعتلالات تسبب زيادة نسبة الوفيات بين الأطفال.

وبالطبع لا ننصح السيدات بإستخدام الكحل الموجود بالأسواق، والموجود على شكل مسحوق أو حجر يطحن في البيت، حيث تبين أيضا لدينا أن هذه المستحضرات ملوثة بنسبة عالية من أنواع البكتيريا والفطريات، كما أن أكثرها يحتوي على تركيز عالي من الرصاص. يمكن الإستعاضة عن ذلك بمستحضرات التجميل الموجودة على شكل قلم الرصاص.

 

 

نصائح ثمينة لعينيك الغالية

عليك باقتناء قلم كحل خاص بك لا يشاركك فيه أحد غيرك. ومن الأفضل أن يكون هناك غطاء خاص لقلم الكحل حتى لا تتلوث عيناك بالبكتيريا والجراثيم.

الكُحل